Bellus Clinic on Whatsapp

السياحة في اسطنبول

يأتي العديد من سكان تركيا الجدد من دول مثل المملكة المتحدة، وألمانيا، وإيرلندا، والدنمرك، وهولندا، والنرويج،

 والنمسا، وبلجيكا، وفرنسا، والولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا و الاتحاد السووفيتي سابقا فضلاً عن العديد

 من دول الخليج. وبفضل التعديلات في قانون الملكية في تركيا والتي رفعت مبدأ المعاملة بالمثل، فإن الأجانب من

 مشتريي المنازل والمستثمرين لديهم الآن حرية شراء أي عقار في تركيا.

 

 

 

بدءًا من الشقق في المراكز الحضرية إلى الفيلات في الضواحي، فإن هناك العديد من الخيارات للاختيار من بينها

 عند البحث عن السكن في تركيا. تتميز المناطق الحضرية الكبرى ببيئة أكثر عصرية وتكاملاً لحياة مترفة في المدينة،

 حيث توفر مجمعات الإقامة الفاخرة كل وسائل الراحة اليومية مثل الأمن الخاص، ورياض الأطفال، والمجمعات

 الرياضية، والمرافق الاجتماعية، ومواقف السيارات، ومراكز التسوق لسكانها.

 

اعتبار تركيا عاشر أكثر الوجهات السياحية إقبالاً في العالم بحكم نجاحها في اجتذاب ما يزيد عن 38.6 مليون سائح

 سنويًا في عام 2017، فإنها لا تزال تقدم فرصًا استثمارية واسعة في كل من القطاعات الفرعية القائمة والمطورة

 حديثًا في مجال السياحة.

 

 

 

 ونظرًا لما تتمتع به البلاد من الموقع المفضل، والإمكانيات القائمة بالفعل، والمشاريع الضخمة، والأهداف الطموحة

 التي تم تخطيطها لعام 2023، يواصل قطاع السياحة في النمو بمعدل يفوق سعة الفنادق المجهزة لاستيعاب

 السائحين. بالرغم من أنه كانت هناك موجة من الاستثمارات في السنوات القليلة الماضية، فلا يزال هناك مجال

 وافر للمشاريع الجديدة. وتقدم مناطق شرق وجنوب شرق الأناضول إمكانات غير مستغلة لإثراء السياحة

 الثقافية، فضلاً عن مفهوم فنادق "البوتيك" الذي يشهد إقبالاً متزايدًا عليه، والذي يمتزج جيدًا مع الطبيعة

 والتاريخ والثقافة المميزة للمناطق.

 

 

 

اكتسبت اسطنبول شهرة عالمية نظراً لحجمها ك مدينة إذا تعد اسطنبول المدينة الثانية عالمياً من حيث التعداد

 السكاني ، أما ما يميز السياحة في اسطنبول هو وقوع المدينة بين قارتين مختلفتين هما قارة آسيا وقارة أوروبا

 الأمر الذي جعل من اسطنبول وجهة سياحية مميزة نظراً للتنوع الكبير في المدينة

 

يمكن للزائر أن يركب القارب ويرى البحر الأسود وبحر مرمرة ويرى ما هو أعجب عند يمر بذلك المضيق الذى

 يقسم اسطنبول إلى قسمين هما

 

النصف الأوروبي. النصف الآسيوي. لذلك يعد المضيق من اهم الاماكن السياحية في اسطنبول التى يترك طابع

 خاص على كل من يمر به ولا يمكن لأى سائح الذهاب هناك دون أن يشعر بجمال هذا المضيق الرائع حقا

 

يوجد العديد من المناطق السياحية في اسطنبول :

 

حمام غلطة سراي:

 

يمكنك تجديد الاسترخاء من صخب وضجيج المدينة عبر زياره الحمامات التركية والتي من أشهرها حمام غلطة سراي

 ويوجد به افضل الخدمات من حمام الزيت وتدليك الجسم بالزيوت العطرية وقناع الوجه كل هذا سوف يجعلك

 تشعر بالراحة والانتعاش .

 

ميدان تقسيم:

 

اذا كنت تريد تجربة الحداثة الحقيقية في اسطنبول فتوجه الى ميدان تقسيم فهي منطقة جذب سياحي وفيها مجموعة

 كبيرة من المطاعم والمقاهي والفنادق والمحلات التجارية الراقية .

 

مسجد السلطان أحمد أو المسجد الأزرق

 

وهو واحد من أفضل المباني التي سوف تدخلها على الاطلاق فهو يتألف من خمس قبب رئيسية وست مأذن

 نحيلة ومزين يدويا من الداخل بأكثر من 20,000 بلاطة زرقاء .

 

مسجد ايا صوفيا

 

ان ايا صوفيا يكشف عن جدول زمني للتاريخ الديني فقد كان سابقا عبارة عن كادرائية  ثم تم تحويلها الى مسجد

 وتم تحويله الى متحف ويحتوي على العديد من القبب المذهلة والفسيفساء المعقدة .

 

مينا تورك :

 

هي متحف وحديقة  تقع وسط مدينة اسطنبول وتضم حوالي 122 مجسم لأشهر المعالم الموجودة في المدينة .

 

برج العذراء

 

يقع على بعد 200 متر من شاطئ اسكودار على الجانب الأنضولي من المدينة وهناك العديد من الاساطير حول

 تاريخ هذا البرج  الا انه في النهاية يعد رمزا فريدا لاسطنبول .

 

متحف الفنون التركية الاسلامية

 

يقع في ساحة السلطان أحمد في حي الفاتح ويعرض الكثير من الجوانب التاريخية الاسلامية المميزه للمدينة بما في

 ذلك الكثير من المقتنيات العثمانية فضلا عن المنحوتات والمخطوطات والكتب المكتوبة باليد .

 

والعديد من المتاحف التاريخية السياحة في اسطنبول متعة لا تضاهى وفي بيلوس كلينك ستحظون بيوم من

 السياحة في مختلف اماكن اسطنبول 

 

قد جعلت الجغرافيا الغنية والتضاريس الملائمة من تركيا مكاناً مثالياً لممارسة الرياضات البديلة مثل تسلق الجبال

، والجولف، والغوص، والتجديف، والتزلج والإبحار باليخت. وبطبيعة الحال، فإن الرياضات الشعبية والرائجة مثل

 كرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة، لديها عدد كبير من اللاعبين والمشجعين في جميع أنحاء البلاد.

 

 

 

تقع تركيا في منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط، وهي محاطة من ثلاث جهات بالبحار المعتدلة، كما أن لديها

 مناخ يسمح بالتغيرات المناخية الشديدة، وغالباً في نفس المنطقة أو الإقليم. ولذلك، فإنه من الممكن الذهاب

 للتزلج في منتجع جبلي بعد حمام الشمس على الشاطئ الرملي، في نفس اليوم على حد سواء

 

 

 يتعامل نظام الرعاية الصحية في تركيا بشكل رئيسي مع ثلاثة أنواع مختلفة من المستشفيات: الحكومية، والجامعية،

 والخاصة. في حين تخضع الضمانات الاجتماعية والصحية بطبيعة الحال للدولة، إلا أنه من الممكن أيضاً الحصول

 على تأمين صحي خاص. تلبي معظم المستشفيات في تركيا، سواء الحكومية أو الخاصة، المعايير الدولية في جودة

 المعدات والخبرات، بل وقد تتفوق عليها