Bellus Clinic on Whatsapp
Q

هل لزراعة اللحية مخاطر؟

A

عملية زراعة اللحية مماثلة لزراعة الشعر العادية. الإحساس بعدم الراحة والوقت المتطلب للعملية والتعافي متشابهين

Q

ما هي تكلفة زراعة الشعر؟

A

من أكثر الأسئلة الشائعة لعملية زراعة الشعر هو التساؤل حول التكلفة المتوقعة لعملية زراعة الشعر، ولكن لا توجد تكلفة محددة فدائماً هي تكلفة تقريبية، ولدينا في بيلوس كلينك اكثر مايهمنا هو راحة الزبون ونقدم افضل العروض التي تناسب الجميع والتحديد يكون بالتعرف على حالة الشعر وعدد البُصيلات الذي تحتاجه المنطقة المصابة، ونوع التقنية التي ستستخدم في الزراعة

Q

ما هي الأعراض التي قد تظهر نتيجة زراعة الشعر؟

A

عملية زراعة الشعر كأي تدخل جراحي يمكن أن يتسبب في ظهور بعض الأعراض الجانبية نتيجة دخول أداة غريبة داخل طبقات الجلد، ولكن تلك الأعراض بسيطة وتختفي تدريجياً بعد أيام من زراعة الشعر، وأبرز تلك الأعراض احمرار في مكان الزراعة، تورم بالوجه في حالات زراعة الشعر بمناطق بالوجه، وظهور قشرة بفروة الرأس مع الشعور بالحكة، ويصف الطبيب الأدوية المناسبة لتهدئة تلك الأعراض

Q

هل جراحة زراعة الشعر تأخذ وقتا طويلا ؟

A

زراعة الشعر قد تتطلب ما بين ساعتين إلى معظم اليوم طبقا لكمية بصيلات الشعر التي سيتم زراعتها. ولكن، معظم الناس يكونون قادرين على ممارسة بعض الأنشطة للمساعدة في قطع هذا الوقت، مثل قراءة كتاب أو مشاهدة فيلم. معظم المرضى يرون أن الوقت المطلوب يسهل قطعه تماما. إن زراعة الشعر بالاقتطاف تنطوي على زراعة ما بين 1500 بصيلة واحدة إلى5000 بصيلة في كل مرة. يتيح ذلك الفرصة للانتباه إلى أكثر من مجرد موقع الشعر، بل أيضا الزاوية والاتجاه التي يتم زراعته بها. يسمح ذلك بوضع كل شعرة بشكل استراتيجي، مما يخلق نتيجة طبيعية أكثر

Q

هل يمكن أن يحدث تساقط للشعر عقب زراعة الشعر؟

A

من المهم إدراك أن زراعة الشعر الناجحة تمر خلال مراحل متعددة للتعافي. خلال واحدة من تلك المراحل سترى بعض من تساقط الشعر. ولكن ذلك يحدث بشكل مؤقت فقط. بين شهر إلى أربعة شهور بعد الجراحة، سترى أن كمية ملحوظة من الشعر تتساقط. هذا هو جزء طبيعي من عملية التعافي المرتبطة بزراعة الشعر بالاقتطاف وهي طريقة زراعة الشعر عن طريق إزالة مجموعات صغيرة من الشعر وإعادة وضعها في المنطقة المرغوب في زراعتها. ولكن، تلك العملية تشكل “صدمة” بالنسبة للفروة والبصيلات. تلك الصدمة تتسبب في أن تعود البصيلات للتوقف مؤقتا. خلال هذا الوقت، سيتساقط الشعر في البداية. بعد ذلك، وعندما تهدأ الصدمة، ستبدأ البصيلات في النمو من جديد

Q

ما هي حقن البلازما؟ وما هي فائدتها في عملية زراعة الشعر؟

A

تعرف باسم PRP وهي (البلازما الغنية من حيث الصفائح الدموية) وهي عبارة عن سائل طبيعي يؤخذ من دم المرء نفسه، ويتم الاستعانة بها في عملية زراعة الشعر لأنها تساعد على التئام الجروح بشكلٍ أسرع، كما تمد جذور الشعر بما تحتاجه من تغذية، وتساعد في تسريع عملية نمو الشعر، وبالتالي تعطي نتيجة أفضل لعملية الزراعة.

Q

هل تسبب زراعة الشعر ألماً؟ وكم المدة المستغرقة فيها؟

A

عند زراعة الشعر لا يشعر المريض بأي ألم ففي مرحلة استخراج البُصيلات يتم تخدير المنطقة المانحة لكيلا يشعر المريض باختراق أداة استخراج البُصيلات لطبقة الجلد الخارجية، وعند فتح ثقوب بالمنطقة المستقبلة يتم تخدير تلك المنطقة أيضاً وبذلك لا يوجد شعور بالألم، أما المدة المستغرقة في عملية زراعة الشعر فتختلف حسب عدد البُصيلات التي سيتم زراعتها، فكل 3000 بُصيلة تحتاج 4 أو 5 ساعات تقريباً، وبعد عمليات الزراعة تطول مدتها حتى 8 ساعات لإنهاء زراعة البُصيلات في نفس الجلسة

Q

هل زراعة الشعر بالاقتطاف مؤلمة؟

A

مدى الألم يعتمد على الشخص نفسه. خلال الإجراء، يتم إعطاء مخدر موضعي من أجل تخدير المنطقة ويشعر الشخص بالقليل من الألم البسيط عند وخز ابر التخدير ويكون الم مؤقت . هذا الحقن المبدئي قد يكون غير مريح، ولكن هذا الشعور بعدم الراحة يكون مؤقتا. عندما يبدأ مفعول المخدر، لا يجب أن تشعر بأي ألم مرتبط بإجراء زراعة الشعر بالاقتطاف*. إضافة إلى ذلك، يمنع المخدر الإحساس بالألم لفترة من الوقت بعد إتمام الإجراء مباشرة. بعد الجراحة، قد تشعر ببعض من عدم الراحة والألم الناتج عن عملية الزراعة ، ولكنه عادة ما يكون ألما خفيفا يستمر لمدة 5 دقائق فقط . في الكثير من الحالات، سيكون بمقدورك العودة إلى أنشتطك الطبيعية في اليوم التالي طالما لم تكن تلك الأنشطة مجهدة جد

Q

من يستطيع الحصول على زراعة للشعر؟

A

شخص يعاني من فقدان ظاهر للشعر، بما في ذلك ضعف الشعر وتساقط الشعر من مناطق محددة أن يلجأ للعلاج بزراعة الشعر، ولكن بشرط أن يكون هناك مجال للاستعانة ببعض المناطق التي يتواجد فيها الشعر والتي تسمى “مناطق التبرع”. ويعتبر هذا من أهم الشروط الضرورية لإعادة إنبات الشعر بشكل طبيعي، حيث يجب أن تتكيف البصيلات الجديدة مع المنطقة الجديدة وتنمو، وتتكاثر … ومن أكثر الحالات الشائعة لمعالجة مشكلة الشعر، ما يعرف ” androgenic ” فقدان وراثي للشعر. على أية حال، بالإضافة إلى حالات أخرى مثل وجود ندبة نتيجة إصابة ما، أو مرض، أو جراحة سابقة على فروة الرأس، ويمكن معالجة هذه الحالات أيضاً بزراعة الشعر

Q

هل يمكن إجراء عملية زراعة الشعر دون حلاقة؟

A

من الأمور الطبيعية للغاية أن يتمنى الأنسان زراعة الشعر دون الحاجة الى تحليق شعره الذى يعتبر تاج رأسه. كما أن هناك العديد من الأشخاص التى تقوم بالإعراض عن عملية زراعة الشعر بسبب الحاجة الى حلاقة الشعر. لذلك قمنا بإعداد تلك المقالة من أجل تسليط الضوء حول هذا الأمر الذى يود الجميع معرفته والاجابة عليه. فى بداية الأمر يجب معرفة السبب حول عدم رغبة الأشخاص المقبلين على الزراعة في حلاقة الشعر. وخاصة النساء منهم وما يواجهن من مشاكل نفسية عقب تحليق شعورهن الطويلة. السبب في ذلك يرجع الى رغبة هؤلاء الأشخاص في إخفاء قيامهم بالزراعة، وخاصة على صعيد الحياة العملية. وخاصة على صعيد الحياة العملية. والآن أصبح من الممكن القيام بزراعة الشعر دون تحليق الشعر وذلك بفضل تقنية أقلام تشوى

Q

متى يبدأ نمو الشعر المزروع؟

A

يبدأ ظهور الشعر الجديد في نهاية الشهر الخامس من العملية، ولكن النتائج النهائية تبدأ بالاكتمال بنهاية سنة بعد العملية، ويمكن التعامل مع الشعر بشكلٍ طبيعي، فيمكن قصه أو صبغه أو حتى حلاقته وسيعود للنمو مجددا

Q

متى يمكن إجراء عملية زراعة الشعر؟

A

عملية زراعة الشعر هي إجراء جراحي بسيط يتم من خلاله تعويض منطقة فاقدة لكثافتها الأصلية أو فاقدة للشعر ببُصيلات جديدة تعيد لتلك المنطقة هيئتها الأصلية وربما أفضل من السابق، ويمكن إجراءها لأي حالة تعاني من المشكلات المتسببة في تساقط الشعر كالصلع الوراثي أو التساقط الناتج عن نقص الفيتامينات والمعادن وغيرها من أسباب تساقط الشعر، ويتم إجراءها لمن هم فوق 18 عاماً، على أن يتمتع المقبل على الزراعة بصحة جيدة وأن تكون معدلاته الحيوية مستقرة